• ×
  • تسجيل

في بادرة نبيلة.. "ولي أمر طالب" يكرّم قائد مدرسة بالأفلاج رفض الإجازة وتحامل على الإصابة

 0  0  1.2K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 ‏‫في بادرة نبيلة ولفتة وفاء، كرّم ولي أمر قائد مدرسة في الأفلاج بعدما قطع إجازته وتحامل على إصابته لتقديم رسالة التعليم السامية على أكمل وجه، وزرع القيمة الإيجابية في نفوس النشء.
وكان المواطن محمد بن علي الهواملة، وهو ولي أمر أحد طلاب ابتدائية الفيصلية، زار أمس الأربعاء المدرسة للالتقاء بقائد المدرسة مسفر بن فهد الشكرة، وأصر على تقديم هدية نظير تحامله على إصابته (كسر في اليد) واستمراره في عمله، معربًا عن شكره وتقديره له ولإخلاصه في أداء رسالته، وحرصه ومتابعته كل طلاب المدرسة دون استثناء.

وقال ولي الأمر محمد الهواملة لـ"سبق": "تكريم قائد المدرسة مبادرة شخصية ورسالة لكل رسل العلم بمكانتهم العالية لدى المجتمع، وتعظيم لرسالتهم السامية في تربية النشء".
وأضاف: "مهما قدم للمعلم لا يوفيه حقه، فالمعلم يمكث مع الطالب أكثر من ذويه، ويتحمل أعباء تعليمه ومتابعة واجباته ودروسه أكثر من أهله، فأقل ما يمكن أن نقدمه نحن أولياء الأمور الشكر والثناء على تلك الجهود".
وتابع: "قائد ابتدائية الفيصلية بالأفلاج "مسفر الشكرة" رجل أخلص في عمله، وتابع باستمرار طلابه، وكسب محبة الجميع؛ نظير ما يشاهدونه أولياء الأمور من متابعة مستمرة لكل الطلاب من دون استثناء، وله إسهامات كبيرة ومبادرات متعددة، منها إقامة برامج تعليمية مسائية لطلاب المدرسة بهدف رفع مستوى التحصيل الدراسي للطلاب غير المتقنين لبعض المهارات".

وكان قائد "ابتدائية الفيصلية" بالأفلاج تعرض لإصابة تسببت في كسر بساعد يده اليسرى ومنح على إثرها إجازة مرضية، لكنه رفضها وتحامل على إصابته وواصل عمله.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:33 مساءً السبت 20 صفر 1441 / 19 أكتوبر 2019.