• ×
  • تسجيل

خطة عاجلة لمحاصرة الضنك.. ووزير الصحة من مكة: إصابات محدودة ولا وفيات

 0  0  2.4K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 صحيفة محافظة الأفلاج : متابعات


إثر تلاعب الوافدين .. أمانة العاصمة المقدسة تسعود عمليات الرش

عبدالرحمن الشمراني ـ جدة، عبد الكريم المربع ـ مكة المكرمة
وقف أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، خلال لقائه مع وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة أمس، على آخر المستجدات التي تبذلها وزارة الصحة، والجهات ذات العلاقة لمواجهة مرض حمى الضنك، إذ كشف الربيعة عن خطة ستنطلق الأسبوع الحالي بتضافر جميع القطاعات ذات الاختصاص. وأكد وزير الصحة أنه لم تسجل أي حالة وفاة نتيجة للإصابة بحمى الضنك إلى الآن، إذ أن الإحصاءات الأخيرة لم ترصد سوى 44 حالة إصابة فعلية بهذا الفيروس، لافتاً إلى أن التنسيق قائم بين وزارته، وأمانتي العاصمة المقدسة، وجدة، للحد من انتشار مرض حمى الضنك، ومكافحته للقضاء عليه، وعلى مسبباته. ولفت إلى أن جولته في بعض مستشفيات المنطقة كشفت عن وجود ضغط على الأسرة في بعض المستشفيات، في الوقت الذي توجد فيه أسرة خالية في مستشفيات أخرى، موضحاً أن الوزارة ستعمل على حل المشكلة من خلال ترتيب وتقييم الأوضاع في كل مستشفى، كما أنها ستعمل على إقامة مستشفيات جديدة في جدة في خططها المقبلة. وأوضح أنه قدم للأمير خالد، شرحا عن مشروع مستشفى أجياد في مكة المكرمة، وتقريراً عن انجازات الوزارة، والمعوقات التي تعترضها وتسعى لتذليلها.
من جهته؛ كشف مدير عام النظافة في العاصمة المقدسة المهندس صالح عزت، أن الأمانة ستتوجه إلى «سعودة» عمليات الرش من خلال الاستعانة بطلاب الكليات الصحية في تنفيذ مهام جهاز الرش داخل وخارج النطاق العمراني في العاصمة المقدسة، بسبب المخالفات التي رصدت مؤخراً على العمالة الأجنبية من بيع للمبيدات على الموطنين، والقيام بمهامها مقابل أجور تأخذ من المواطنين، وغيرها من المخالفات، الأمر الذي دعا الأمانة إلى الإسراع في الاستغناء عنها، والبحث عن سعوديين.
ولفت إلى أن الجهود المبذولة لمكافحة الضنك مستمرة من خلال التعاون مع وزارة الزراعة، والطيران المدني للقيام بمهام الرش خارج النطاق العمراني في الوقت الحالي، إذ ننتظر تفعيل توجيه أمير منطقة مكة المكرمة بالسماح للطيران المدني بالرش داخل مكة المكرمة، مشيراً إلى أن مهام الرش والزيارات الميدانية أسندت على الفرق الجوالة الميدانية، التي تقوم بزيارة نحو 300 ألف منزل، مركزين على المناطق الأكثر إصابة من خلال 13 فرقة تقوم بمهام عملها في المساء بإرشاد من قبل فرق الشؤون الصحية التي تساندنا في هذه المهمة.
وكان وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة قد أكد البارحة الأولى أن من يثبت عليه أخذ مبالغ مالية من مرضى لتنويمهم في مستشفى حكومي فإنه معرض للفصل مباشرة.
وطالب الوزير الربيعة خلال جولته المفاجئة على مستشفى الملك عبد العزيز في جدة، ضمن جولاته على مستشفيات في جدة والعاصمة المقدسة أمس، مدير الشؤون الصحية في جدة الدكتور سامي باداود، بالتحقيق في شكوى مريضات ومرضى ضد عاملين في مستشفى الملك عبد العزيز، يفيدون فيها أنهم يأخذون مبالغ مادية مقابل إدخالهم المستشفى.
وخاطب الوزير الربيعة مسؤولي صحة جدة قائلا إن الدولة تقدم العلاج بدون مقابل للمواطنين، وهذا يجب أن يتابع بشكل جيد، مؤكدا أن عليهم تفقد المستشفيات بشكل دوري للتأكد من تقديم الخدمات الطبية على أكمل وجه للمواطنين.
وطالب عدد من المرضى تجمعوا أمس أمام مستشفى الملك عبدالعزيز، الوزير بوضع حد لتقصير العاملين في المستشفى، سواء من ناحية تقديم الخدمات، أو معاناة الانتظار الطويلة.
وتجول الوزير الربيعة في عدد من أقسام المستشفى، شملت الطوارئ والتنويم ومركز الأورام والأشعة والمختبرات رافقه فيها مديرا صحة جدة ومكة الدكتور سامي باداوود والدكتور خالد ظفر وعدد من مسؤولي الوزارة.
ووعد الوزير عددا من المراجعات والمراجعين للمستشفى بحل مشاكلهم.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:56 صباحًا الثلاثاء 20 ذو القعدة 1440 / 23 يوليو 2019.