• ×
  • تسجيل

(طُوباكِ يا أرضَ "القُوَيْعَةِ") شاعر مصري يمتدح العريفي بقصيدة

 0  0  4.5K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : متابعه   بشــراك يا مصرُ ... بتيهٍ مـيلي فلــقد حـــباكِ اللهُ فى التَـنْزيلِ
قال ادخلوا مصر) وأمّن من دخل مـن كلِّ غائلةٍ وكلِّ غـــلـــيلِ
يا أمَ هاجــر قـــد بعثتى "بماريا" للصادق المصدوق خيرُ نبيلِ
صلى عليك الله يا خيرَ الورى أكرمتَ مصرَ بأنعمِ التبجــيلِ
أرض النبوة لا رؤيتى مصيبةً اللهُ حـافظُــكِ مِن التضـــلـيل
هذا ابنُ "نجدٍ" جاء يروى غُــلَّةً من ناظرَيْك على ضفافِ النيل
أكــرم به فَــقِهاً "عَـريفـاً" إذْ رأى "من عقَّ مصر فقد أتى بجليل"
طُوباكِ يا أرضَ "القُوَيْعَةِ" بامْرِءٍ لا يُتَّهمْ بالــقــالِ أو بالــــقِـيلِ
أمحمدٌ، والنُبْلُ فــيك سجــيةٌ، أَرْسِلْها فَتوىً مُشْفِــعاً بدلــيلِ
من عقَّ مصرَ، والعقوقُ كثيرةٌ، "أمُّ الــبَرايا"، ســـيم بالتَـنْكيل
سيزودُ عــــنكِ محمدٌ بلــــسانِه مثلُ "ابن ثابت" مَنْ له بمثيلِ
يهنيكِ يا أرضَ الكنانةِ حُــــلّةً ذهــــبيةً نجــديةَ التفصــــيلِ
حاك العَرِيفى خيوطَ نسيجِــها ألحاناً من التكبير والتهلــيل
رقصتْ إذا سمعتْ بها ســــيّانَ جذورُ كرمٍ أو جذوعُ نخـــيل
إيهٍ أخا التاريخ .. يا لكَ مِنْ أدبْ فَـقِـهٌ، فصيحُ الضادِ والتأويل
أم المآذن .. أن رموكِ بفتنة سيرى واقـــرئى القرآن بالــــترتيل

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:41 صباحًا الأحد 20 ربيع الأول 1441 / 17 نوفمبر 2019.