• ×
  • تسجيل

معبرين عن فرحتهم بالزيارة الميمونة آل رشود يرحبون بأمير الرياض ونائبه وصحبهما الكرام

 1  0  2.4K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
ملحق جريدة الجزيرة رحبت قبيلة آل رشود بمحافظة الأفلاج بصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الرياض والوفد المرافق لهما. وعبَّر أفراد القبيلة عن بالغ سرورهم بهذه الزيارة المباركة، سائلين الله أن يحفظ لهذه البلاد قادتها وأمنها وأمانها..

وأبان مبارك عبد الله الرشود بوزارة الشؤون الإسلامية أن الأفلاج تتوشح بالورود وتلبس أجمل حلَّلها لاستقبال ضيفيها الكبيرين، ولا شكَّ أن زيارة سموهما تعكس اهتمام ولاة أمرنا -حفظهم الله- بأبنائهم المواطنين وحرصهم على الوقوف شخصيًّا على أحوالهم والاستماع لمطالبهم وتلمس احتياجاتهم وهذا ما اعتاده الشعب من ولاة الأمر من تلاحم وترابط منذ عهد المؤسس -رحمه الله- وأبنائه الملوك من بعده.

وعبَّر سعد بن محمد آل رشود عضو هيئة التحقيق والادعاء عن أن هذه الزيارة من سموهما لمحافظة الأفلاج ليست مستغربة عليهم للالتقاء بإخوانهم وأبنائهم المواطنين وتلمس احتياجاتهم والاطِّلاع عن كثب على ما قدم لهم من خدمات تنموية في المشروعات البلدية والتعليميَّة والصحيَّة والطرق وغيرها، وهذا ديدن اتبعه ولاة الأمر في هذه المملكة الغالية، مما أوجد تقاربًا رائعًا بين ولاة الأمر والمواطنين.

وهنأ المستشار الشرعي بإدارة الحقوق العامَّة بإمارة منطقة الرياض سعود بن محمد بن عبد العزيز آل رشود صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبد الله على تعيينهما بإمارة منطقة الرياض وشكر سموهما على هذه الزيارة التي سيكون لها الأثر الطيب في نفوس المواطنين وتأمين الخدمات التي تحتاجها المحافظة وأسأل الله أنْ يُوفِّق سموهما لمَّا فيه الخير والصَّلاح لمحافظة الأفلاج وجميع محافظات منطقة الرياض ومراكزها.

ووصف الأستاذ عبد الله بن فواز بن محمد آل رشود عضو المجلس البلدي بمحافظة الأفلاج هذه الزيارة بأنّها خالدة ومرتقبة التي تُؤكِّد وتترجم عمق الصلة والترابط بين القيادة والشعب وتُعدُّ زيارة تاريخية كما أنَّها تعدُّ دعمًا لمسيرة التنمية.

وأبان عبد الله بن محمد بن عبيد آل رشود أن جميع الأهالي يعبّرون عن بالغ سرورهم، وغبطهم بهذه الزيارة الكريمة من لدن صاحب السمو الملكي أمير الرياض وسمو نائبه، مُوكِّدين على ما تحمله من ترابط الوشائج بين الرَّاعي والرعية، وما هي إلا امتداد أصيل لقيادتنا الحكيمة، لتلمس واقع المواطنين وما يحتاجونه.

وعبّر عقيد مظلي: عبيد رشود آل رشود مدير قسم التَّعليم، بمعهد التدريب الأمني في كلية الملك فهد الأمنيَّة على أن المستقبل مشرقٌ بإذن الله لمحافظة الأفلاج في ظلِّ حكومة خادم الحرمين الشريفين-أيَّده الله- حيث ينتظر أهالي الأفلاج بلهفة وشوق منقطع النظير الزيارة الميمونة التي يقوم بها صاحب السمو أمير منطقه الرياض وسمو نائبه وأبان أن المنطقة بحاجة إلى التوسُّع ببناء مراكز صحيَّة وإنشاء مراكز متخصصة لطب الأسنان وكذلك التوسُّع في بناء مبانٍ تعليميَّة في جميع مراحل التَّعليم وإنشاء مبانٍ حكومية مستقلة وإنشاء طرق زراعيَّة.

من جهته قال الأستاذ محمد بن علي آل رشود: إن محافظة الأفلاج تبتهج بالضيفين الكريمين والوفد المرافق لهما، واليوم يتشرف أهالي محافظة الأفلاج بالالتقاء بسموهما من خلال هذه الزيارة الكريمة للوقوف على احتياجات المحافظة ومطالب الأهالي والتّعرُّف على سير أعمال مشروعات التنمية فيها وتحقيق المزيد من مشروعات الخير والنماء.

ووصف كاتب العدل بكتابة العدل الثانية بشمال الرياض الشيخ سعود بن رشود الرشود الزيارة بأنّها علامة المَحَبَّة وعلامة اللحمة والترابط لما للزيارة الأثر البالغ في النُّفوس .

وقال رئيس الجمعية السعوديَّة لعلم الاجتماع والخدمة الاجتماعيَّة أ.د.عبد الله بن سعد الرشود: أهالي محافظة الأفلاج يترقبونها باشتياق ولهف وفرحة غامرة وينتظرونها بشوق عظيم وهم يلهجون بكلمات الترحيب الصَّادق من القلب.

كما أن الجميع يدرك أن هذه الزيارات التفقدية لمحافظة الأفلاج ولجميع محافظات ومراكز منطقة الرياض من قبل سمو أمير الرياض ونائبه بالرغم من كبر حجم مسؤولياتهما التي يقومون بها في المنطقة وأن الدَّليل واضحٌ على حرص سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه على تنمية جميع محافظات المنطقة ومراكزها وقراها.

من جهته وضح مدير المعهد العلمي في محافظة الخرج مبارك بن عبيد آل رشود أن الزيارة تُؤكِّد وتترجم عمق الصلة والترابط بين القيادة والشعب وتكرِّس ‏التلاحم الوطني وفقًا لما عوّدنا عليه قادتنا -حفظهم الله- ونبادل سموهما الحب والوفاء لله، ثمَّ لقيادتنا وبلادنا الغالية.. وتترقَّب من سموكما الكريمين الأخبار المفرحة لمحافظتنا بتواصل مشروعات التنمية في مختلف مراكز المحافظة على يد سموكم الكريم.

المقدم الطيار الركن سعود بن عبد العزيز الرشود تحدث عن صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الرياض كقائد سابق للسرب الثاني والتسعين وقال: كان يَتمَّيز بِعدَّة صفات منها الرُّؤْية الواضحة ويشارك العاملين معه فيما لديه من رؤية والعمل عليها، وكان سموه قادرًا على توصيل تلك الرُّؤْية بالشكل الذي يقنع من حوله بها، وكأن يَتمَّيز أيضًا بالإبداع وهو القدرة على التفكير بطريقة مختلفة، للحصول على حلٍّ خارج المربع الذي يقيد الحلول. وكان أخًا للجميع لا يقابل أحدًا لا من قريب ولا من بعيد إلا وهو مبتسم ودماثة خلق وتواضع جمّ. وأعرب رئيس مركز آل رشود سعد بن محمد آل رشود عن فرحة المواطنين بزيارة أمير منطقة الرياض ونائبه مما يزيد المواطنين والقيادة الرشيدة من التلاحم والتكاتف والرقي بالمحافظات وليس بمستغرب هذه الزيارة من سموهما لما عرف عنهما الاهتمام بالعمل والدِّقة في الحضور والاستماع للمواطنين من خلال المجلس اليومي في ديوان الإمارة والوقوف على حاجاتهم ومساعدتهم ماديًّا.

وعبَّر سعود بن عبد العزيز آل رشود رئيس مركز السيح على أن الزيارة تأتي فرصة سانحة لنقدم لسموهما الكريمين التهنئة والتبريكات بمناسبة صدور الأمر السامي الكريم بتعيينهما أميرًا لمنطقة الرياض ونائبًا له..

وهذه الزيارة الكريمة ليست بمستغربة على قيادة بلادنا، فهم دائمًا قريبون من الشعب ويحرصون - حفظهما الله - على عكس احتياجاتهم والعمل على تلبيتها.

وأوضح عبد الله بن الشيخ سعود بن محمد آل رشود أن هذا اليوم المجيد من أيام الأعياد الوطنيَّة للأفلاج حيث أشرقت بقدوم قادتها ورمز عزتها، ولها الحق أن تشرق وتفرح بهذا اليوم التاريخي الذي تشرفت فيه بلقاء قادتها على أرضها وترابها. ومحافظات المنطقة ولله الحمد تنعَّم بالاستقرار ورخاء العيش كأمثالها من مدن المملكة ومحافظاتها في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز حفظهما الله. أما د. راشد بن مبارك آل رشود المشرف على كليات جامعة سلمان بن عبدالعزيز بمحافظة الأفلاج فقد رحب بهذه الزيارة المباركة، وأكد أنها ستكون فاتحة خير لهذه المحافظة وأهلها. الشيخ سعود بن محمد بن عبدالله آل رشود المفتش بإدارة المتابعة بفرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض فقد قال إن أكبر ما يثلج الصدر في هذا المقام هو ما يوليه قادةُ هذه البلاد المباركة منذ تأسيسها أيدهم الله من عناية خاصة بالمواطنين وتلمس احتياجاتهم والوقوف على مطالبهم، وهذه الزيارة دليل على ذلك.

أما المهندس نواف بن عبدالله بن الشيخ سعود آل رشود فقد ذكر في ظل احتفاء محافظة الأفلاج بمقدم سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه، نتذكر بهذه المناسبة التاريخ المجيد للأفلاج ولأهلها ووقفتهم الصادقة مع ولاة أمرهم منذ زمن الدولة السعودية الأولى، حيث كان جدنا الشيخ رشود على رأس وفد أهل الأفلاج الذين ذهبوا الى الرياض لمبايعة الإمام عبدالعزيز بن محمد بن سعود عام 1199هـ، وتولى كذلك القضاء في الأفلاج للإمام عبدالعزيز ومن بعده لولده سعود.

وقال الدكتور خالد بن عبد الله الرشود بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية تميَّزت الزيارات الميدانية التي يقوم بها المسئولون إلى مناطق المملكة المختلفة بأنها تعكس مدى عناية حكومتنا الرشيدة بكل ما من شأنه تحقيق رفاهية المواطنين وأمنهم، ومدى حرصها على توفير كافة الخدمات وسبل الراحة للمواطنين من خلال المتابعة الحثيثة للمسئولين للوقوف على ما يلزم المواطنين من وسائل التنمية والارتقاء.

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : فهــد
    06-01-1434 12:17 مساءً
    كفيتو ووفيتو
    بيض الله وجيهكم على الترحيب والكلمات المباركه في حق القيادة الحكيمة
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : فهــد
    06-01-1434 12:17 مساءً
    كفيتو ووفيتو
    بيض الله وجيهكم على الترحيب والكلمات المباركه في حق القيادة الحكيمة
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:45 مساءً الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019.