• ×
  • تسجيل

أمير الرياض يزور الأفلاج.. ويدشن مشاريع تعليمية وبلدية في المحافظة

اجتمع بأعضاء المجلسين المحلي والبلدي..

 0  0  1.9K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية:متابعه   قام صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض أمس بزيارة لمحافظة الأفلاج.
وكان في استقبال سموهما لدى وصولهما مقر المحافظة محافظ الأفلاج زيد بن محمد بن حسين ووكيل المحافظة تركي بن سعود الهزاني، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال والأعيان وجمع من المواطنين في محافظة الأفلاج.
وعقد سمو أمير منطقة الرياض في مقر المحافظة اجتماعاً بأعضاء المجلس المحلي والمجالس البلدية الأربعة في الأفلاج بحضور المحافظ الذي قدم جملةً من احتياجات المحافظة أبرزها الحاجة الى ازدواجية طريق الأفلاج مكة المكرمة، وتطوير مستشفى الأفلاج، والصرف الصحي واشكالية، تعطل مشاريع محطات التحلية، وحاجة المحافظة ومدنها وقراها إلى مشاريع تطويرية، كما وضع بين يدي سموه عدد من المطالبات من أعضاء المجلس المحلي والمجالس البلدية، حيث وضع نائب رئيس المجلس البلدي بالأحمر الشيخ مسفر بن بريكان آل ظافر جملة من المطالبات كحاجة الأحمر إلى تطوير مركزها الصحي إلى مستشفى وتطوير المركز الصحي بواسط وحاجة مركز الطوال إلى مركز صحي يعالج معاناة الأهالي التي تجاوز الثلاثين عاما.
وأكد سمو أمير منطقة الرياض أن تلك المطالبات محل اهتمامه شخصياً وقال: أنا ونائبي أخي سمو الأمير تركي بن عبدالله مهتمون بتحقيق طلباتكم وسوف اتابعها شخصياً، ووجه الجميع بأهمية الإخلاص في العمل وقال إن كل مسؤول مؤتمن على عمله، وقال إن الأفلاج محافظة طويق وبلد التوباد والآثار جديرة بالعناية والاهتمام.

بعدها دشن سمو أمير الرياض عددا من المشاريع التعليمية والبلدية التي تم انجازها في محافظة الأفلاج.

وشرف سمو أمير الرياض وسمو نائبه بحضور معالي المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله بن محمد المطلق حفل أهالي الأفلاج الذي أعد احتفاء بمقدمه الميمون حيث بدأ الحفل بكلمة لمحافظ الأفلاج زيد آل حسين رحب فيها بسمو الأمير خالد بن بندر وسمو نائبه الأمير تركي بن عبدالله.
وقال الأفلاج وهي تحظى بتشريف سمو أمير الرياض وسمو نائبه فإن هذا أكبر دليل على اهتمامهما بالعاصمة الرياض والمحافظات التابعة لها، حيث يطيب لي أن أرحب بهما بين أبنائهم واخوانهم أهل الأفلاج، داعياً الله لهما مزيدا من التوفيق والسداد.

ثم ألقى رئيس المجلس البلدي بالأفلاج الشيخ مرضي بن محمد الحبشان كلمة الأهالي رحب فيها بسمو أمير الرياض وسمو نائبه وصحبهم الكرام، واستعرض خلالها عدد من احتياجات المحافظة أهمها حاجة المحافظة إلى مطار يربطها ببقية مناطق المملكة ومحافظاتها، وكذلك تحويل كلياتها الجامعية إلى جامعة، وحاجة المعوقون وأصحاب الاحتياجات الخاصة لاستحداث مركز التأهيل الشامل ليقدم لهم الخدمات التأهيلية والتدريبية، واستحداث مستشفيات تخدم المدن الكبيرة في المحافظة وهي الهدار والبديع والأحمر، واستحداث مراكز صحية في تلك القرى والمراكز التي لم تحظ بالخدمات الصحية، ورفع فئة بلدية محافظة الأفلاج وإنشاء بلدية تخدم مراكز السيح وقراها.

بعدها شارك سمو أمير الرياض وسمو نائبه الأهالي العرضة السعودية ثم شرف حفل الغداء الذي أقامه المحافظ والأهالي احتفاءً بسموه وسمو نائبه وصحبهما الكرام.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:21 مساءً الأحد 24 ذو الحجة 1440 / 25 أغسطس 2019.