• ×
  • تسجيل

أهالي الأفلاج: مستشفى الأفلاج العام لا يقي من الحرارة ولا يحمي من الأمطار

 1  0  1.2K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : مسلم الهواملة  كشفت الأمطار الأخير التي شهدتها محافظة الأفلاج حقيقة تدني مستوى البنية التحتية ونهاية العمر الافتراضي لمستشفى الأفلاج العام والذي مضى عليه أكثر من عشرون عاماً, حيث أصبح لا يقي من هطول الأمطار ولا حرارة الشمس. ففي العام الماضي استاء عدد من المرضى المنومين من الحرارة الشديدة التي بررها المسؤولين بضعف التكيف, في محاولة لإرضاء المرضى الذين انتظروا تحسن أداء التكيف!.

لكن الأمطار الأخير أظهرت عيب آخر وهو دخول الأمطار إلى غرف التنويم، فيما طالب المواطنون بضرورة إنشاء مستشفى يأوي المرضى ويستقبل المواطنين بمحافظة يفوق عدد سكانها سبعون ألف نسمة.

من جانبه, اعترف أحد المسؤولين بمستشفى الأفلاج العام لـ الوئام بوجود تسريبات لمياه الأمطار في بعض الغرف, موضحاً أن هذه التسريبات ناتجة عن كون المبنى قديماً, مشيراً إلى أنه يجري حالياً العمل على حل هذه المشكلة.

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : شليويح الدوسري
    06-26-1434 12:31 صباحًا
    نعم شكرآ أخي مسلم نعم أنتهى العمر الإفتراضي للمستشفى العام للمحافظة لقد قدم الخدمة على أكثر من عقدين من الزمن

    اليوم و قبله من أيام بل قبله من شهور و سنوات والمستشفى لا يفي باحتياجات المحافظة مع تزايد أعداد سكان المحافظة ونقصة لانظمة التقنيات الطبية الحديثة

    دائمآ الواجهه الأساسية لأي مستشفى هو قسم الطوارئ
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : شليويح الدوسري
    06-26-1434 12:31 صباحًا
    نعم شكرآ أخي مسلم نعم أنتهى العمر الإفتراضي للمستشفى العام للمحافظة لقد قدم الخدمة على أكثر من عقدين من الزمن

    اليوم و قبله من أيام بل قبله من شهور و سنوات والمستشفى لا يفي باحتياجات المحافظة مع تزايد أعداد سكان المحافظة ونقصة لانظمة التقنيات الطبية الحديثة

    دائمآ الواجهه الأساسية لأي مستشفى هو قسم الطوارئ
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:18 مساءً الخميس 21 ذو الحجة 1440 / 22 أغسطس 2019.