• ×
  • تسجيل

حملات الأمانة ترعب الباعة الجائلين في شوارع الرياض

 0  0  761
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : متابعه سجلت حملات أمانة الرياض على الباعة الجائلين، مواقف متفرقة، بعضها مثير مثل هروب الباعة الأجانب وإطلاق سيقانهم للريح عند مشاهدة فرق الأمانة، وفق رواية شهود عيان.


وأكدت مصادر "صحفية" أن الحملة، تعاطفت مع السعوديين واستثنتهم من إجراءات تطبيق الغرامات ومصادرة البضاعة وحجز السيارات.


وقالت المصادر: إن دور المراقبين بالنسبة للباعة السعوديين، تمثل في محاولات مساعدتهم وإرشادهم للطرق السليمة للبيع والتوجه للأسواق المخصصة لهم بالمجان.


وقال المواطن عبدالرحمن الصالح ": "شاهدت عمالة مخالفة تترك بضائعها وتطلق سيقانها للريح بمجرد وصول فرق الأمانة".


وأضاف: "في الوقت نفسه لاحظت تعاطف المراقبين مع الباعة السعوديين حيث ما إن يبرز البائع هويته الوطنية حتى تقدم له الإرشادات وتتجاوزه الفرق، وكذلك الحال مع البائعات النساء".


وأشاد المواطن محمد العتيبي بجهود أمانة الرياض خلال الأيام الماضية وحملاتها المتواصلة على المطاعم والباعة الجائلين؛ "لأن لهذه الحملات بلا شك دور إيجابي في سلامة الأغذية والأطعمة".


وتمنَّى المواطن سلطان خالد استمرار هذه الحملات، وشمولها لكل المطاعم، وامتدح تعاطف الأمانة مع السعوديين؛ لأن بعضهم يؤمن بهذه المهنة قوت أسرته.


وأسفرت الحملات التي تنفذها أمانة الرياض خلال الأيام الماضية عن إغلاق أكثر من 250 مطعماً وبوفيهاً وإيقاف بائعين جائلين غير سعوديين مخالفين لأنظمة البيع، ومصادرة بضائعهم واحتجاز بعض السيارات، وإصدار مخالفات مالية على أصحابها، إضافةً إلى التعهد بعدم معاودة مزاولة النشاط وتشويه المنظر العام لشوارع العاصمة.


وتأتي هذه الإجراءات ضمن الحملة الرقابية المكثفة التي تقوم بها أمانة منطقة الرياض وفق توجيهات أمين منطقة الرياض، المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل، على المطاعم والبوفيهات والباعة الجائلين غير السعوديين في أحياء العاصمة كافة؛ لتشديد الرقابة الصحية الآمنة على تلك الأماكن، والتأكد من سلامة الأغذية المقدمة لسكان العاصمة، ولمنع المخالفات الصحية.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:20 مساءً الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 / 12 نوفمبر 2019.