• ×
  • تسجيل

طريق الجنوب الدولي أصبح يشكل خطرا على عابريه لوجود هبوط في طبقة الأسفلت المعدلة

بعد 24 ساعة من صيانته

 2  0  1.3K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : مطرف ال هذلول  بعد 24 ساعة من صيانة وبعد إغلاقه جراء الانهيارات التي سببتها السيول التي شهدتها محافظة الأفلاج الشهر الماضي ، طريق الجنوب الدولي أصبح يشكل خطرا على المسافرين وعابري الطريق لوجود هبوط في طبقه الأزفلت ومنحدرات خطرة .
وعبر صحيفه الافلاج الإلكترونية طالب عدد كبير من أهالي المحافظة والقرى المجاورة وبعض المسافرين بتعديل وتصليح الطريق بشكل جيد وخاصة في الجهة لتي عمل بها التعديلات.

التعليقات

التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : المنسدح
    07-13-1434 10:22 مساءً
    هم يبونها كذا عشان يبون يقولون صيانه شغلهم ومالقو حسيب ولا رقيب اكل عيني عينك وين زفلتت اول الحين زفلتهم لو مشى معه دباب طاح صدقوني لو مافي تبادل مصالح بين الشركه اللي ماسكته ويا مسؤال المواصلات مكان الحال كذا العتب على رجال الدير على وجهائ المحافظه كلن لاهي بنفسه الله المستعان
  • #2
    بواسطة : شليويح الدوسري
    07-13-1434 11:50 مساءً
    نعم صدقت أخي مطرف و انا واحد من يستخدم هذا الطريق بشكل يومي

    و قد تسبب في تصادم شاحنتين هذه الليلة و ذلك بعد تعديه بمسافة قصيرة

    لكن لا أعلم منهو مشرف وزارة النقل الذي سمح للمقاول بهذا العمل يجب ان يحمل كل هذا الإهمال
التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : المنسدح
    07-13-1434 10:22 مساءً
    هم يبونها كذا عشان يبون يقولون صيانه شغلهم ومالقو حسيب ولا رقيب اكل عيني عينك وين زفلتت اول الحين زفلتهم لو مشى معه دباب طاح صدقوني لو مافي تبادل مصالح بين الشركه اللي ماسكته ويا مسؤال المواصلات مكان الحال كذا العتب على رجال الدير على وجهائ المحافظه كلن لاهي بنفسه الله المستعان
  • #2
    بواسطة : شليويح الدوسري
    07-13-1434 11:50 مساءً
    نعم صدقت أخي مطرف و انا واحد من يستخدم هذا الطريق بشكل يومي

    و قد تسبب في تصادم شاحنتين هذه الليلة و ذلك بعد تعديه بمسافة قصيرة

    لكن لا أعلم منهو مشرف وزارة النقل الذي سمح للمقاول بهذا العمل يجب ان يحمل كل هذا الإهمال
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:50 صباحًا الأربعاء 23 ربيع الأول 1441 / 20 نوفمبر 2019.