• ×
  • تسجيل

قريباً إنشاء نادي أدبي بالأفلاج

 2  0  1.2K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإكترونية : أكد رئيس تحرير الأخبار بالتلفزيون مبارك آل عاتي العجمي أن هناك فرصة كبيرة الآن ومؤاتية لإنشاء نادي أدبي في محافظة الافلاج تكون نواته إنشاء لجنة ثقافية متنوعة المشارب الثقافية تعنى بتنظيم لقاءآت المثقفين وجمعهم وإقامة الندوات والمحاضرات ودعوة الكتاب والأدباء لإلقاء ندواتهم وقصائدهم في المحافظة ، كما تعنى بنشر مؤلفات أدباء الافلاج كتاباتهم وقصائدهم و وكل مؤلفاتهم الأدبية وأكد بقوله أنه متى ماقتنع الجميع بالفكرة فهناك تصور واضح في النادي الأدبي بالرياض حيث سيتم الإلتقاء بهم ليشرحوا تكثر عن مهام هذه اللجنة النواة ومحافظي المناطق لديهم توجيه خطي من أمير منطقة الرياص لتسهيل قيام اللجنة بعملها وستمنح غرفتين في المكتبة العامة كمقر لها.

التعليقات

التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : راشد بن إدريس آل دحيم
    07-28-1434 11:16 مساءً
    السلام عليكم

    أتقدم بالشكر الجزيل للأستاذ مبارك آل عاتي على هذه البشارة بإمكانية افتتاح النادي الأدبي فجزاه الله كل خير
    موضوع له صلة

    http://www.alaflaaj.com/articles-action-show-id-356.htm
  • #2
    بواسطة : راشد بن إدريس آل دحيم
    07-29-1434 09:43 مساءً
    السلام عليكم
    هذا محتوى الرابط السابق

    وطننا يعيش طفرة ثقافية وحراكا أدبيا مؤثرا بدعم من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ورعاية من معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز خوجة ، وظهر ذلك جليا في اعتماد خادم الحرمين الشريفين لمؤتمر الأدباء وإقراره له

    وقد تتبعت شخصيا الأعمال الطويلة في الوقت القصير لمعالي وزير الثقافة والإعلام ووجدتني مبتهجا مسرورا والنفس تحدثني بأن الغد سيكون أجمل وأكمل ، وتهمس النفس بأن لا خوف على مستقبل الأدب ومحترفيه وأن الطريق مفروشة بالورود لمن أراد أن يمتطي صهوة الأدب بجد واجتهاد

    لمست دور الأندية الأدبية وفاعليتها أثناء تجوالي بين أروقة المعرض المصاحب لمؤتمر الأدباء الثالث حيث وقفتْ جل الأندية احتراما للشعر وتقديرا للنثر ، وصفقتْ بحرارة للرواية وانثنتْ للقصة والمقامة ، وأسبغت على جسد الثقافة عطرا طائفيا لا يكون إلا لها !

    بحثت عن محافظتي فلم أجدها

    بحثت عن المحافظة القريبة مني فلم أجدها

    تساءلت وهل ينقصني أنا وصحبي من أبناء محافظتي العلم ؟ أم أننا نقبع في الجهل والظلام ؟ أم أن محافظتنا لا تزال عذراء فلم تنجب الأدباء بعد ؟

    لقد رأيت أبناء محافظتي يلوون عنق الشعر فيطاوعهم ، ويضربون الكلمة بسياط البلاغة فتحتفي بهم ، وحزنت على حال أنا به

    فيا معالي وزير الثقافة والإعلام

    محافظة الأفلاج تعد أكبر محافظات منطقة الرياض مساحة ، وبها من الأدباء والمبدعين ما يكفي .. فمتى تشرق الأنوار ، وينجلي الظلام ويتحول لنهار ؟ وينهمر الأدب من محافظتنا انهمار المطر المدرار ، ويعتلي صوت الكلمة من إغفاء الشمس حتى ابتسام الأسحار ؟ فأدباء محافظة الأفلاج وأديباتها في حاجة لناد أدبي يجمعهم ويجمع كلمتهم ليل نهار ، فهذا نداء من محب للكلمة ... عاشق لحرفة الأدب .. يصل لداعم الحراك الثقافي وسأبقى في الانتظار .!!


    راشد ال دحيم
التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : راشد بن إدريس آل دحيم
    07-28-1434 11:16 مساءً
    السلام عليكم

    أتقدم بالشكر الجزيل للأستاذ مبارك آل عاتي على هذه البشارة بإمكانية افتتاح النادي الأدبي فجزاه الله كل خير
    موضوع له صلة

    http://www.alaflaaj.com/articles-action-show-id-356.htm
  • #2
    بواسطة : راشد بن إدريس آل دحيم
    07-29-1434 09:43 مساءً
    السلام عليكم
    هذا محتوى الرابط السابق

    وطننا يعيش طفرة ثقافية وحراكا أدبيا مؤثرا بدعم من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ورعاية من معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز خوجة ، وظهر ذلك جليا في اعتماد خادم الحرمين الشريفين لمؤتمر الأدباء وإقراره له

    وقد تتبعت شخصيا الأعمال الطويلة في الوقت القصير لمعالي وزير الثقافة والإعلام ووجدتني مبتهجا مسرورا والنفس تحدثني بأن الغد سيكون أجمل وأكمل ، وتهمس النفس بأن لا خوف على مستقبل الأدب ومحترفيه وأن الطريق مفروشة بالورود لمن أراد أن يمتطي صهوة الأدب بجد واجتهاد

    لمست دور الأندية الأدبية وفاعليتها أثناء تجوالي بين أروقة المعرض المصاحب لمؤتمر الأدباء الثالث حيث وقفتْ جل الأندية احتراما للشعر وتقديرا للنثر ، وصفقتْ بحرارة للرواية وانثنتْ للقصة والمقامة ، وأسبغت على جسد الثقافة عطرا طائفيا لا يكون إلا لها !

    بحثت عن محافظتي فلم أجدها

    بحثت عن المحافظة القريبة مني فلم أجدها

    تساءلت وهل ينقصني أنا وصحبي من أبناء محافظتي العلم ؟ أم أننا نقبع في الجهل والظلام ؟ أم أن محافظتنا لا تزال عذراء فلم تنجب الأدباء بعد ؟

    لقد رأيت أبناء محافظتي يلوون عنق الشعر فيطاوعهم ، ويضربون الكلمة بسياط البلاغة فتحتفي بهم ، وحزنت على حال أنا به

    فيا معالي وزير الثقافة والإعلام

    محافظة الأفلاج تعد أكبر محافظات منطقة الرياض مساحة ، وبها من الأدباء والمبدعين ما يكفي .. فمتى تشرق الأنوار ، وينجلي الظلام ويتحول لنهار ؟ وينهمر الأدب من محافظتنا انهمار المطر المدرار ، ويعتلي صوت الكلمة من إغفاء الشمس حتى ابتسام الأسحار ؟ فأدباء محافظة الأفلاج وأديباتها في حاجة لناد أدبي يجمعهم ويجمع كلمتهم ليل نهار ، فهذا نداء من محب للكلمة ... عاشق لحرفة الأدب .. يصل لداعم الحراك الثقافي وسأبقى في الانتظار .!!


    راشد ال دحيم
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:22 صباحًا الأحد 21 صفر 1441 / 20 أكتوبر 2019.