• ×
  • تسجيل

«الواتس أب» يخطف الأضواء من كتب الطبخ في رمضان

 0  0  1.3K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : متابعه بعد أن تعرضت كتب الطبخ لضربات موجعة خلال السنوات الماضية مع الانتشار الكبير لبرامج الطبخ في كثير من الشاشات الفضائية، يبدو أن الواتس أب سيحيل كتب الطبخ لذكرى من الماضي.

فمع اقترب شهر رمضان الكريم بدأ عدد كبير من الفتيات وربات البيوت في نقل مقادير كتب الطبخ لإعداد وجبات الطعام التي تقدم لأفراد الأسرة فيما بينهن، عن طريق الواتس أب بدلا من كتب الطبخ التي يراوح سعر الكتاب الواحد بين 200 و300 ريال.

وحول تلك الظاهرة الجديدة تقول الفتاة أمل العنبري: مع اقتراب شهر رمضان المبارك نسعى لتحضير مائدة الإفطار التي تتكون من شتى الأصناف، وكنا نعتمد على كتب الطبخ، وما بين فترة وفترة تظهر كتب طبخ تحمل في طياتها أنواعا جديدة من الحلويات والأكلات ويتطلب الأمر شراء كتب طبخ جديدة، ولكن مع خدمة الواتس أب أصبح من السهولة تقديم مائدة الطعام بأفكار جديدة.



وترى أن الواتس أب أصبح وسيلة مهمة لدى الكثيرات، وتابعت: بعض الفتيات اللاتي يحببن تقديم أطباق مميزة ومناسبة لأفراد الأسرة وشهر رمضان يسعين لنقلها عن طريق صديقاتهن، خاصة أن رمضان يجعل كثيرا من النساء يقيضن معظم ساعات النهار في إعداد وجبة الإفطار، وتحرص كثير منهن على إعطاء خدمة الواتس أب أهمية، والبعض منهن يبعدن عن تكاليف الكتب ويكتفين بوسائل التواصل الاجتماعي، فيما البعض الآخر يتسوقن في متاجر تطبيقات الأجهزة الذكية بحثا عن التطبيقات التي تهتم بالطبخ.

فيما أكدت حصة العبد الله ربة منزل أن تنظيم الوقت في إعداد الطعام والطهي يقلل من وقت المكوث داخل مطبخ المنزل، مبينة أنها تستقي كثيرا من وصفات الأطعمة من خلال الواتس أب والمواقع الإلكترونية، ولفتت إلى أن معظم النساء من خلال جروبات الواتس أب يبحثن عن أكلات لذيذة تستهوي أفراد الأسرة ويحرصن على فن إعداد سفرة الطعام التي تخرج منها المرأة بعديد من الأفكار التي تتيح لها فرصة الاختيار من أبواب واسعة في عالم الطهي. وأضافت: إن التنويع في الأطعمة خلال شهر رمضان هو تغيير لروتين المائدة طوال أيام السنة، فالجوع له في بعض الأحيان دور كبير في إبداع المرأة السعودية في تفننها في الأكل والطهي خلال هذا الشهر، وأن كتب الطبخ في السابق هي أفضل عون للمرأة في إعداد وجبة شهية سريعة، فكثيرا ما تقع في حيرة من أمرها حين يأتي شهر رمضان، هذا الشهر الذي يحتاج إلى إعداد الكثير من الأطباق على السفرة الرمضانية وربة البيت مطالبة خلاله بتنويع الأطباق لترضي كافة أفراد الأسرة حتى لا يشعر بعضهم بالملل من تكرار الطبق نفسه. أما نهي محمد الطالبة الجامعية فأوضحت أنه في سبيل مواجهة التحدي الرمضاني تلجأ بعض النساء للتسلح بكتب ومواقع الطبخ المنتشرة عبر شبكة الإنترنت، فيما تفضل أخريات التعامل مع التطبيقات التقنية الحديثة لأجهزة الهواتف الذكية، التي تساعدهن على التعرف على أسرار إعداد الأطباق الرمضانية لأسرهن، وتابعت: تساعدنا جروبات الواتس أب على إعداد الوجبات الرمضانية نظرا لما تحتويه من أطباق جديدة ومتنوعة في بعض الأحيان، خاصة أن البحث عن جديد الوصفات يساعد على كسر روتين مائدة الإفطار الرمضاني.

وبينت أن رمضان شهر يأتي مرة واحدة في السنة، مما يجعل العائلة توليه أهمية خاصة، لما يقدمه من فرصة للالتقاء حول مائدة واحدة، مشيرة إلى أن الوصول لمائدة إفطار تتفق مع تعدد أذواق أفراد العائلة الواحدة يفرض على المرأة بذل مزيد من الجهود والعمل في سباق مع الزمن لإعداد أصناف متنوعة من الأطعمة قبيل موعد أذان المغرب والإفطار.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:01 صباحًا الإثنين 25 ذو الحجة 1440 / 26 أغسطس 2019.