• !
عثمان العثمان

متحف إبي ريان في خلد و قلب كل أفلاجي

يعد هذا المتحف من وجهة نظري واجهة حضارية مشرقة و مشرفة لنا جمعيا في هذه المحافظة ، و تقديرا لهذا الجهد الذي قام و يقوم به أخي أبو ريان فإني أدعو كافة الجهات المعنية أن تبادر لتقديم ما في وسعها لخدمة هذا المتحف المتميز ، و لعلي أطرح فكرة أمام أخي أبي سامي و هو الرجل الذي يشهد له الجميع بالتفاني و حب العمل - نحسبه كذلك و الله حسيبه - أن يضفي على هذا المتحف بعض لمساته المبهرة ، لا سيما و أن المتحف يقع في منطقة حيوية و أمام هذا الممشى الرائع ، كما لا أنسى دور الإعلاميين في تسليط الضوء حول هذا المتحف بالصوت و الصورة ، أسأل الله أن يكلل جهود الجميع بالتوفيق و السداد ، و الله من وراء القصد.
 1  0  2267

الأعضاء

الأعضاء:14,167

الأعضاء الفعالون: 14,167

انضم حديثًا: habiba elola

المتواجدون الآن: 1590

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 1 عضو 1589 زائر )