• !
مفلح العبود

ظاهرة التفحيط تبرهن على فشل أجهزة الأمن في الأفلاج

منذ فترة ليست بالقصيرة ونحن نعاني من انتشار ظاهرة التفحيط في محافظة الأفلاج ومن خلال هذه الظاهرة ودعنا أبناء لنا في عمر الزهور ذهبوا ضحايا لها إما بالممارسة أو بالمشاهدة وبرغم أن الكثير من أهالي المحافظة وصلت بهم الشكوى إلى شق الجيوب أمام المحافظ ووكيله ورؤساء الأجهزة الأمنية إلى أن هذه الظاهرة ليس لها إلا الاستفحال في ظل زيادة محبيها وفي ظل فشل أجهزة الأمن في المحافظة في علاجها وفي تضييق الخناق على المفحطين ولو أن أحد المفحطين قد لقي عقاباً رادعاً له كأن يحجز شهراً وتحجز سيارته عاماً ويمثل أمام القضاء بتهمة تخريب الممتلكات العامة وإيذا الناس وإزعاجهم وتهديد سلامة قائدي المركبات والمتفرجين ومحاولة زعزعة الأمن والتسبب في تجمهر المراهقين فإنه سيكون مستقبلاً عبرة لمن يعتبر أما أن يتنصل كل جهاز من مسؤوليته فالمرور يرى نفسه خارج اللعبة لأن بعض ساحات التفحيط خارج المدينة وكأنه لما ينشأ إلا لليلى وضواحيها وأمن الطرق يرمي بالكرة في ملعب المرور لأن الظاهرة مرورية وليست على الطرق العامة والشرطة والدوريات الأمنية ترى أن علاقتها شبه معدومة بمشاكل التفحيط
إن الحل في القضاء على هذه الظاهرة يأتي أولاً بالتوعية وثانياً بالمتابعة وثالثاً بتظافر الأجهزة الأمنية عن طريق تكوين لجنة أمنية وغير أمنية مهمتها القضاء على ظاهرة التفحيط في الأفلاج ويرأس هذه اللجنة المحافظ ويساعده وكيل المحافظة وينبثق من هذه اللجنة لجان فرعية موكلة بأهداف إنشاء اللجنة أما اللجنة الرئيسية فهي موكلة بمحاسبة اللجنة الفرعية وبذلك سنجد أن ظاهرة التفحيط أصبحت نشازاً لا وجود لها إلا في ألعاب البلاي ستيشن وسلامتكم

مفلح العبود
مدير مكتب جريدة الرياض
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
بواسطة : مفلح العبود
 4  0  2615

الأعضاء

الأعضاء:14,167

الأعضاء الفعالون: 14,167

انضم حديثًا: habiba elola

المتواجدون الآن: 1705

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 1 عضو 1704 زائر )