• !
صاح الورثان

الأفلاج.. ثقافة أجيال!

لأفلاج المحافظة متعددة التجذر، ضاربة في الأصالة وكتابة الأمجاد الثقافية على مر الأجيال؛ عاصمتها «ليلى»، ومن منا لا يعرف ليلى العامرية وقيسها حيث الحب العذري ونفحات الوجد والصبابة ولهيب البين وسحائب الدموع ولوعة المحبين.

والأفلاج الأصيلة موطن قدّم للوطن العديد من الأسماء المتألقة في ميادين عدة، ومنهم المشايخ والأدباء وأصحاب الفكر من أكاديميين ومثقفين؛ وإحقاقًا للحق فإن الأفلاج رغم اشتهارها بالإرث الثقافي والتأريخي والسياحي، حيث جبل التوباد الشهير، وحيث القصور لأمم خلد التأريخ ذكرها لم تحظ باهتمام إعلامي وسياحي يبرز مكامن جمالها، وعمق حضارتها، وإطلالة شموخها؛ وبقي الإعلام يغازل الأفلاج على استحياء كحال قيس لما أجبر على ترك ليلى في عنفوان التيه والعشق.

وبرأيي أن الأفلاج بحاجة ماسة إلى الارتقاء بحضورها الإعلامي، وتأسيس مراكز ثقافية وإعلامية تعنى بنشاطها الثقافي المتنامي جيلًا بعد جيل، وصولًا إلى جيل مثقف وواعٍ يتسم بالانفتاح الفكري، والتعاطي الثقافي من منظور عصري يختلف عن ذي قبل. كما إن الأفلاج حاضنة الإبداع والمبدعين تقدم حاليًا في مرحلتها الزاهية أسماء تستحق أن تنهض بجلبابها الثقافي الموشى، لتقدمه من خلال إعلام فاعل ومؤثر بشكل يليق بحضارة تلك المحافظة الساكنة حبًا في أعماق عشاقها ومن زارها يومًا.

ومن تلك الأسماء التي استوقفتني مؤخرًا، الشيخ مرضي الحبشان، والمهندس الأستاذ عبدالرحمن البشر، والأستاذ حمد آل هديب، والأستاذ خالد القنعير، والأستاذ شجاع الدوسري، والأستاذ خالد الشريف، والأستاذ عدي البشر، والأستاذ فهد الدوسري، وغيرهم من أسماء مثقفة ومؤهلة للنهوض بأفلاج الحب والعطاء.

إنني أتمنى من كافة المؤسسات ورجال الأعمال دعم تلك الأسماء، وتعزيز فكرها التنويري والتطويري خدمة للثقافة في أفلاج تعودت على تقديم المثقفين والمبدعين.

Salh2001@yahoo.com
بواسطة : صاح الورثان
 3  0  2523

الأعضاء

الأعضاء:14,167

الأعضاء الفعالون: 14,167

انضم حديثًا: habiba elola

المتواجدون الآن: 1728

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 1 عضو 1727 زائر )