• !
الأفلاج

(الطُّلُوْلُ)

[SIZE=3]SIZE]



[FONT=Arial][SIZE=5]صحيفة الأفلاج : ضمن سلسلة (صوت من الافلاج) كتب الاستاذ/ مطلق ال حماد، شعراً بعنوان (الطُّلُوْلُ) متحدثا فيه عن "بقايا الأحبة" عندما زار منزلهم القديم الواقع بالبديع بعد فترة طويله من الغياب. والذي لازال يحمل موسعةً من أطلال الذكريات الجميلة والماضي الأصيل.


شعر : مطلق بن عبدالله آل حماد




وقفتا صاحبي عند الطلولِ




............... على ذكرى الأحبةِ بالدموعِ




على ذكرى لصوتٍ كان يشدو




............... بألحانٍ وتعبيرٍ بديعِ




وقفنا نسبل الدمعات حيناً




............... ونرفعُ دعوةً بين الضلوعِ




وقفنا نسألُ الأطلال إنَّا




............... نرى طيف الأحبَّةِ في الهجوعِ




نرى طيفَ الأمومةِ حينُ تُبلْ




............... بإبريقٍ وألعْاب الرضيعِ




نراها عند زاويةٍ جلوساً




............... كثغرٍ باسمٍ بين الشموعِ




نراها مثلما غيم هطول




............... فينبتُ غيثها زهرَ الربيع




مَضَى عامٌ وعامٌ ثم عامٌ




............... فَمَا خَفَتَتْ لها ذكرى السطوعِ
بواسطة : الأفلاج
 1  0  2428

الأعضاء

الأعضاء:14,170

الأعضاء الفعالون: 14,170

انضم حديثًا: Fabianepisy

المتواجدون الآن: 2107

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 2 عضو 2105 زائر )