• !
رئيس التحرير

حلبة الأفلاج‎

نعم نحن نعيش في حلبة مصارعة ابطالها الأقوياء ممن يحملون السلاح وجماهيرها نحن من جميع طبقات مجتمعنا من شيخ وإمام وداعية وأباء هؤلاء الأبطال ومعلمي المدارس ومن في حكمهم في الآونه الأخيرة شهدت محافظتنا الغالية احداث يأن لها الجبين وكأننا في حلبة مصارعة حقاً الاختلاف فقط في الملاكم يستخدم يديه وابنائنا بقبضة ايديهم يحملون السلاح وكأن بين أيديهم " رشاش ماء " الأطفال أين المربي أين خطباء المساجد الذين بعضهم يأتيه النوم من تلك الخطبة التي كررها مراراً وتكراراً نريدهم فقط يقرؤن في خطبهم تلك الآيه قال تعالى في محكم كتابه ( ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيما ) لأن ابنائنا هاجرين للقرآن إلا من رحم الله أين مدرسي التوحيد والتفسير والفقه من تلك الآيه هل فسروها لهم علي الوجه المطلوب أم تحدثوا في الفصل بي " سال الشطاب ! أين اهل الدعوه فقط نريد منكم دعوة الشباب إلا الخير لا إلا ارغامه على اتباعكم فالرسول عليه الصلاه والسلام دعى عمه عند موته لكن الله لم يشاء له هدايه فلهذا نشاهد الشباب من النفور من مجالس الذكر فل ندعوهم إلى إعفاء اللحيه وترك الاسبال لكن ليس نحن مجبرون ان نقص ثيابهم غصباً فل نخبرهم ان من يحمل السلاح على اخيه المسلم تلعنه الملائكه ملائكه الرب تلعنك عندما تحمل سلاحاً علي أخيك المسلم فل نخبرهم ان من قتل ذمياً لم يشم رائحة الجنه فكيف بدم مسلم أين الأباء ودورهم وإلا اكتفوا في مجالسهم بذكر امجادهم السالفة من قتل وحروب بثأثر أكل منه الدهر وشرب أين الدور الاجتماعي التنموي في استغلال اوقات الفراغ من ملاعب عامة تقام في ساحات مخصصة لذلك مع تأمينها برجال الأمن

علي الهامش
كلنا جماهير في حلبة المصارعة قد لا يلام بعضنا لكن اللوم الحقيقي للذين في منصة الحلبة يتابعون


رئيس التحرير
محمد بن عبدالله الدوسري

للتواصل عبر التويتر
al_mofleh@
بواسطة : رئيس التحرير
 12  0  3691

الأعضاء

الأعضاء:14,167

الأعضاء الفعالون: 14,167

انضم حديثًا: habiba elola

المتواجدون الآن: 1725

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 1 عضو 1724 زائر )