• !
خالد الزنان

رحمه الله .. كنت أول من باشر حادثه

خرجت يوم الجمعة الفائت من الرياض بعد صلاة العصر
متوجهاً إلى ديرتي الأفلاج علني أدرك مافات من أمطار وسيول
لأمتع ناظري وأبهج نفسي بهذا الخير وقبل أن أخرج من الرياض
جآني ما يشغلني فلم أتمكن من الإنتهاء إلا أذان المغرب والحمد لله على كل حال
وكل تأخيرة فيها خيرة كما يقال
توكلت على الله بعدما أرخى الليل سدوله ولم أستطع رؤية ماعلى جانبي الطريق من سيول
وعندما قاربت الأفلاج إذ بي أتجاوز سيارة أصبحت كومة من حديد وستر الله أنها
على حافة الطريق ولم تكن في وسطه هالتني نظرتي الخاطفة لهذا الأمر
رجعت لأرى سيارة قد تحطمت وليس عندها أحد نزلت من سيارتي
وتفحصت المكان إذ بي أجد رجل خارج السيارة يبعد عنها عشرة أمتار تقريباً
أسرعت إليه تلمست جسده عله يكلمني أو أجد فيه نبض حياة
لكن قدر الله وماشاء فعل فقد وافاه الأجل رجعت للسيارة عل فيها أحد فلم أجد إلا ثوب أخذته
وغطيت جسد الرجل ثم اتصلت بأمن الطرق والهلال الأحمر بعدها تجمع الناس من كل صوب
وكل يترحم عليه ووجد أحدهم ورقة مكتوب فيها سالم بن عبدالله بن سالم الدوسري بعدها
تركت المكان والألم يعصر قلبي فيالله لهذا المصاب ويالله كم فرق الموت من أحباب
ويا الله كم كان لهذا الشاب من طموح وآمال ويا الله كيف سيكون وقع الخبر على أمه وأبيه ؟!!
أسأل الله أن يغفر ويرحم سالم ويجعل ما أصابه طهراً ورفعة في درجاته
وأن يعوض أهله خيراً
وقد قرأت رسالته التي أرسلها من جواله إلى أحد أصدقائه قبل سفره
يطلب الله الجنة وقرأت ماكتب عنه أنه باراً بوالدته فأسأل الله أن يعطيه ماتمناه
وأن يجمعنا به في جنات النعيم فليس للإنسان إلا ماسعى وقدم .. فهل نعتبر ؟ّ!


خالد بن علي آل زنان
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
بواسطة : خالد الزنان
 2  0  2436

الأعضاء

الأعضاء:14,165

الأعضاء الفعالون: 14,165

انضم حديثًا: ShannaTom

المتواجدون الآن: 283

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 1 عضو 282 زائر )