• !
حسن ال ظافر

إلا أمية العواااااطف!!!!!!!!!

يقول الله سبحانه وتعالى..

المرأة أو الأنثى ترى أن لها معاملة تليق بها.طبعا من قبل الرجل..وكذلك الرجل يرى أن له معاملة تليق به من قبل الأنثى(زوجته).. ولذلك هناك مقياس للكرامة عند المرأة لها.وعند الرجل له..

وتقييم الحالةطبعا متبادل (قيمني وأقيمك) او لاحظ انطباعي والاحظ انطباعك.

ولهذا تكون كفة الظلم او عدم الاهتمام عند المرأة (مظلومة) لا (ظالمة)..

وقد يكون الرجل مظلوما ولكن بنسبة أقل..هكذا المجتمع شخص الحالة ..وبقي العلاج..

ليكون مجتمعا يشخص ولايعالج ..فتزداد الحالة..

من الطبيعي جدا ان يحدث هذا في حياة المجتمعات ..وخاصة الحياة الزوجية..ومن الصعب ان يستمر.

لهذا هناك غيبوبة عاطفية او بالاصح أمية عاطفية..

وقد يكون السبب لهذه الأمية عدم التكافؤ ..او الانشغال بالاعمال الخاصة وجمع المال..

ولهذا نطرح تساؤلات مهمة..هل بالإمكان ان تنجح الزوجة في محو أمية الزوج ؟وهل يستوعب الزوج ماتقوم به زوجته..ونفس الاسئلة لها..

ولهذا فان مشاكل الازواج والطلاق وامور اخرى هي حصيلة أمية في الحياة الزوجية او تسويف وعدم اهتمام

كانت نتائجه عكسية ..

عموما للمرأة حقوق وعليها واجبات وللزوج حقوق وعليه واجبات

ومتى ما تداخلت هذه الحقوق والواجبات بمنظومة الوفاء والتقدير والاحترام

اصبحت الحياة الزوجية جو من الالفة والمحبة ..مع مرور الزمن مازالت في البداية..


ولهذا فهي حقل ورود للجديد دائما ...

وحقل تعلم في مجالاتها الا أمية العوواااااااااااطف
بواسطة : حسن ال ظافر
 0  0  735

الأعضاء

الأعضاء:14,167

الأعضاء الفعالون: 14,167

انضم حديثًا: habiba elola

المتواجدون الآن: 1724

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 1 عضو 1723 زائر )