• !
حسن ال ظافر

تأملووووووها....

ومن الطبيعي جدا ان تكون هناك أخطاء بيننا. ولسنا معصومين من الخطأمهماكان.


ولكن مع هذا كله الا أننا ملزمين بتصحيح الخطأ..والرجوع عنه.والإعتراف به..

لأننا في حاجة الى أن نسمو بأخلاقنا وتعاملاتنا..التي لاتتوقف على خطأ سواء

مقصود او غير مقصود..

ولذلك فاننا مازلنا نرفض مبدأ الاعتذار من أخطائنا..ونعتبر ذلك ومن فلسفتنا

الخاصة انه خطأ..ومن هنا نرى اننا قد نخطيء في حق أنفسنا ..علما أننا أخطأنا

في حق الآخرين..ولذلك مايكون صوابا لاخطائنا ننضر له بأنه خطأ يهيننا..

وعلى هذا الأساس نتعلق بمفهومنا الراكد للإعتذار من الخطأ بأنه يقلل من قيمتنا..


والسؤال الآن / هل الإعتذار يسقط الهيبة أم يرفعها..؟؟؟


من البديهي جدا أننانعلم الخيار الأفضل .


وأن الاعتذار يرفع من هيبتنا واحترامنا


ولكن هناك خلل في التواصل قبل الخطأوبعده.


ما أدري هل نحن فعلا لانستطيع قفز حاجز الإعتذار...تأملوووووها


وعلى دروب الخير ...لنا لقاء
بواسطة : حسن ال ظافر
 0  0  997

الأعضاء

الأعضاء:14,170

الأعضاء الفعالون: 14,170

انضم حديثًا: Fabianepisy

المتواجدون الآن: 2627

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 2 عضو 2625 زائر )