• !
وقيان عمر اللحيان

الخنثى المشكل

حديث الأحد


الخنثى المشكل

عنوان يصدم البصر ولكن لا أرى عيباً
في الحديث عن ذلك لأنها مسألة فقهيه ناقشها الفقهاء بحكم كونها أمر واقع في المجتمع الإسلامي .

الخنثى : هو المولود الذي له آلة ذكر وآلة الأنثى فهي تحير الفقهاء في مسألة تقسيم الميراث هل له ميراث ذكر او ميراث انثى وقد جرى تأصيل هذه المسألة في الجاهلية .

عامر بن الضرب سيد من سادات العرب سديد الرأي وترضى العرب بحكمه فيما اشكل عليهم فجاءه قوم من العرب لديهم بئر ورثوها ويردون قسمتها بينهم ومن ضمن الورثه خنثى مشكل ارادوا من عامر بن الضرب حكمه في نصيبه من البئر .

فتوقف وقال امهلوني فلبثوا عنده اربعين يوماً ينحر لهم كل يوم من غنمه ولم يستطع ان يقول لهم حكمه فيها .

وكان عنده ( أمة ) ترعى غنمه اسمها سهيله فقالت له يوماً اضيافك اكلوا غنمك فما شأنهم فقال لها :. لاشأن لك في ذلك فذهبت وتركته .

وفي اليوم الثاني اصرت عليه الى أن يخبرها بشأنهم فاخبرها بذلك .

فقالت: ) ويلك ياعامر أتبع الحكم المبال )

أن كانت تبول من آلة الانثى فلها ميراث انثى وان كانت تبول من آلة الذكر فاعطها ارث ذكر فتعجب منها فقال : لها فرجت عني ياسهيله ... فصار يكرمها لسلامة رأيها وحكم لهم بذلك وذهبوا راضين بحكمه لهم .

ومازال رأي سهيله أمة .. عامر ابن الضرب هو الحكم الشرعي ... الى اليوم



وقيان عمر اللحيان
كاتب صحيفة الأفلاج الإلكترونية
 0  0  1283

الأعضاء

الأعضاء:14,167

الأعضاء الفعالون: 14,167

انضم حديثًا: habiba elola

المتواجدون الآن: 1581

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 1 عضو 1580 زائر )