• !
مفلح العبووود

سوق التمور المعاناة تستمر والبلدية تتفرج والحلول غائبة



لفت انتباهي خبر نشره الزميل مسلم الهواملة في صحيفة الأفلاج الإلكترونية عن بيع التمور في كراتين تجلب من النفايات ورغم أن هذا الأمر له عدة سنوات إلا أن المسؤولين في قسم الصحة والبيئة في بلدية الأفلاج غير مكترثين بصحة المستهلك وكأن هذا الأمر لا يعنيهم لا من بعيد أو قريب وقد لفت انتباهي في الآونة الأخبرة الزام بائعي التمور في منطقة القصيم بجلب التمور وبيعها في كراتين فلين لها مقاسات عدة بأسعار مختلفة كما ألزمت بلدية إحدى المحافظات ضبط وزن الكيلو للتمور حفاظاً على صحة وحقوق المستهلكين وقد يغضب بائعي التمور من جلب التمور في كراتين الفلين لأسباب منها عدم توفرها في المحافظة ودفع مبالغ اضافية في شراء هذه الكراتين لكن إذا علمنا أنهم يشترون كراتين النفايات بريال للكرتون الواحد فإن دفعها في كرتون نظيف وجديد أفضل وأسلم كما أن المهتمين ببيع محافر التمور وسطولها سيقومون بتوفير كراتين الفلين طالما أنه سيكون هنالك رواجاً لها كما يجب على البلدية توجيه ومساعدة بائعي التمور بتوفير كراتين الفلين لهم هذا الموسم بالمجان من أجل غرس هذه الثقافة الجديدة فيهم وطالما أن الحديث يتصل بالتمور فإنني أنقل لسعادة مدير بلدية الأفلاج المهندس سلمان العايد معاناة بائعي التمور من الموقع الحالي حيث لم يعد مكاناً خاصاً لبيع التمور بعد انتشار مباسط الخضرة فيه وهذا أمر مخالف لتعليمات البلدية كما أن روائح هذه الخضار والفواكه المنتهية صلاحيتها أمر يزعج مرتادي السوق فهل تجد بلدية الأفلاج حلاً عاجلاً لسوق التمور دون التعلل بنقله إلى السوق الجديد مطلع العام القادم أم أن المعاناة ستستمر والبلدية ستكتفي بالفرجة على هذه المعاناة وستظل الحلول غائبة

مفلح العبود
إعلامي .
جريدة الرياض
 3  0  812

الأعضاء

الأعضاء:14,166

الأعضاء الفعالون: 14,166

انضم حديثًا: Brittdup

المتواجدون الآن: 322

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 0 عضو 322 زائر )