• !
خالد الزنان

اكتتاب بنك الأهلي محاربة لله ومحق للمال

الربا محاربة لله ورسوله ومحق للمال
كلنا يعلم ذلك فالله عزوجل يقول في محكم التنزيل (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ*فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْب مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِه )
ويقول جل شأنه ( يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ )
فكيف لمؤمن أن يحارب ربه الذي خلقه
نحن على مشارف طرح أكبر اكتتاب وللأسف هذا الإكتتاب جله ربا فإذا كان
أيسر الربا أن ينكح الرجل أمه كما قال رسولنا صلى الله عليه وسلم (الرِّبَا سَبْعُونَ حُوبًا أَيْسَرُهَا أَنْ يَنْكِحَ الرَّجُلُ أُمّه )
فكيف بمن سيضع ماله وماجمعه ليكتتب به في بنك غالبية أسهمه إن لم يكن كلها محرمة إنها وقفة صادقة مع النفس فمال الدنيا وزخرفها مهما ازينت فهي لا تغر المؤمن ومهما سعى المبطلون َ
وجاهدوا لتزيين الباطل وتسهيله
كما فعلوا وتجرأوا على أمر الله
العلماء الراسخون في العلم والعارفين بالقوائم المالية لهذا البنك وغيره أفتوا بحرمة الاكتتاب فيه وأنه لايجوز ويدينون الله بذلك ثم يأتي أولئك المبطلون بكل جهل وخبث قدحا وتزيينا للباطل بل اعتبروا كل من حرم الاكتتاب في هذا البنك أنه عالم سوء و تمادوا في ذلك إلى أن وصل قبحهم وشناعة قولهم بأن من يكتتب هو مواطن صالح ومن يمتنع فهو إخواني صحوي في وطنيته شك
بأي مقياس يقيسون وبأي لسان يتكلمون أهكذا من يصدح بالحق ويبين للناس حرمة وخطورة هذا الأمر يتهم في دينه وعلمه بل ووطنيته حسبنا الله ونعم الوكيل وأخرس الله ألسنتهم الداعية لهلاك الأمة وغرق السفينة
وحمانا جميعا وطهر أموالنا من كل شائبة

خالد بن علي ال زنان
1435/12/21
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
بواسطة : خالد الزنان
 1  0  782

الأعضاء

الأعضاء:14,167

الأعضاء الفعالون: 14,167

انضم حديثًا: habiba elola

المتواجدون الآن: 1393

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 1 عضو 1392 زائر )