• !
مسلم الهواملة

مشاريع اﻷفلاج والتعثر المعثَّر


انفردت محافظة اﻷفلاج بظاهرة لفتت اﻷنظار وحيرت العقول
فبعد أن يستبشر اﻷهالي بأي مشروع يخدم المحافظة ويقدم لهم خدمات تريحهم من تكبد عناء السفر للمحافظات المجاورة يتفاجأ الجميع بأن المشروع تعثر وتوقف العمل به أو طار لمحافظة أخرى!
فهناك مشاريع عدة توقف العمل بها وأصبحت هياكل لم يستفد منها سوى الكلاب الضالة والعمالة المخالفة وأصبح الجواب لدى المسؤول محفوظ ولدى المواطن معروف وهو تعثر المشروع وجاري سحبه من المقاول
اﻷمر الذي أثار تساؤلات المواطنين هل هذه المشاريع تعثرت أو عثَّرت ولمصلحة من تعطل هذا المشروع . وكان يتردد في ذهن كل مواطن بأن عامل البقالة المستأجرة بألفي ريال أثر على المنافس الجديد الذي كلف بناء مشروعه ملايين الريالات؟! ، أو سعة المبنى المستأجر أحسن من المبنى الحكومي الجديد؟!
إلى ذلك لم يعد المواطنين بمحافظة اﻷفلاج يفرحون بأي مشروع ولا يستبشرون خيرا منه لمعرفتهم أن مصيره كغيره من المشاريع السابقة .


بقلم : مسلّم الهواملة
مدير عام صحيفة اﻷفلاج اﻹلكترونية
 1  0  1119

الأعضاء

الأعضاء:14,167

الأعضاء الفعالون: 14,167

انضم حديثًا: habiba elola

المتواجدون الآن: 1403

أكثر تواجد للأعضاء كان 6,411 ، يوم 04-12-1441 الساعة 02:06 مساءً

( 1 عضو 1402 زائر )