• !

أدخنة أتربة جمال منخفضات أهلكت المسافرين

طريق ليلى الأحمر يلفظ أنفاسه الأخيرة فأين المنقذون

طريق ليلى الأحمر يلفظ أنفاسه الأخيرة فأين المنقذون
صحيفة اﻷفلاج اﻹلكترونية : عبدالله آل دحيم 
طريق أكل عليه الدهر وشرب ، طريق بلغ من العمر عتيا له ما يقارب الأربعين سنة ، طريق يتّم العديد من الأطفال ورملّ العديد من النساء ، وأصاب البعض بالشلل والإصابات المختلفة ، طريق تجوبه الجمال ليلا ونهارا ، طريق يقع عليه مرمى نفايات بلدية الأفلاج والعديد من الكسارات وما تحدثه من أدخنة وأتربة تضر بالعابرين ، طريق تعبره سيارات الصرف الصحي بروائحها الكريهة ، طريق تعبره العديد من الشاحنات محملة بالبطحاء لمدينة ليلى وما حولها أو شاحنات محملة بالرمل من الجويفا لنقله لمدينة ليلى وما حولها ، كل هذا أنهك الطريق على مدى الـ 40 عاما الماضية وأنهك السيارات العابرة معه ، وبعد ربط الطريق بطريق الرياض الطائف بطريق مسفلت أصبح هدفا لأهالي الأفلاج القاصدين بيت الله الحرام

image

صحيفة الأفلاج الإلكترونية أخذت جولة على هذا الطريق ورصدت بعضا من أخطاره والتقت ببعض المواطنين في البداية تحدث المواطن محمد الشكرة قائلا نعاني العديد من الأخطار على هذا الطريق حيث يوجد عليه مرمى نفايات بلدية الأفلاج وما تسببه من أدخنة ضارة على صحة المسافرين وانعدام للرؤية فنأمل من البلدية نقلها من مكانها أو ابعادها مسافة أكثر ومن الأخطار التي نتعرض لها دائما وجود الجمال والتي ذهب ضحيتها العديد من المواطنين ونطالب الجهات المختصة بتطبيق العقوبات بحق أصحابها وطالب الشكرة بوضع سياج حديدي على جانبي الطريق وازدواجية الطريق

image

أما المواطن راشد الدوسري فتحدث قائلا نعاني وجود تصدعات وهبوطا في طبقة الإسفلت في بعض أجزاء الطريق بسبب السيول أو الشاحنات المحملة فوق طاقتها بالبطحاء أو الرمال والمتجهة لمدينة ليلى وما حولها وأتمنى من المسؤولين وضع ميزان لوزن حمولة الشاحنات المحملة فوق طاقتها

image

أما المواطن وقيان آل وقيان فذكر بأن الطريق يستفيد منه أهالي الأفلاج والأحمر والعابرون لمكة والمتنزهين أيام السيول والأمطار وطلاب جامعة سلمان ونعاني العديد من أخطاره خاصة فترة المساء بسبب وجود الجمال بكثرة على جنبات الطريق أو عدم وجود أنوار خلفية لبعض الشاحنات أو السيارات الأخرى وأطالب من مرور الأفلاج التواجد باستمرار على الطريق وتطبيق العقوبات على إهمال أصحاب السيارات والشاحنات بتركها بدون أنوار خلفية ، كذلك طالب آل وقيان من بلدية الأفلاج التعاون مع بلدية الأحمر لإنارة طريق ليلى الأحمر والمتبقية منه مسافة 40 كم حتى لو تكون على مراحل متفرقة وذلك حفاظا على الأرواح والممتلكات والمقدرات العامة وأوضح آل وقيان أن بلدية الأحمر أبدت استعدادها بإنارة 20 كم

image

أما المواطن شايع الشكرة فيقول يوجد على جنبات الطريق العديد من الكسارات والتي يخرج منها الغبار بكثافة وكأن عاصفة غبارية قادمة إليك فأرجو من المسؤولين نقلها بعيدا عن الطريق أو إجبار أصحابها باستخدام فلاتر للحد من كثافة الغبار .

وفي نهاية هذا التقرير نأمل ويأمل عابرو الطريق بأن يلتفت المسؤولون لهذا الطريق المنتهية صلاحيته وذلك باعتماد ازدواجيته أو إعادة سفلتته من جديد ومعالجة طبقات الهبوط فيه وكذلك وضع سياج حديدي على جانبيه وإنهاء معاناة المسافرين معه .
بواسطة :
 1  0  2446

أخبار

بأمر خادم الحرمين : الأمير نايف بن..

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمراً ملكياً بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن..

12-01-1432 10:17 صباحاً

محافظ الأفلاج والأهالي يبايعون الأمير..

الأفلاج مشعي البريكان عاشت محافظة الأفلاج خلال الأسبوع الماضي أياماً حزينة منذ أن أعلن عن وفاة صاحب السمو الملكي..

12-03-1432 11:34 صباحاً

الأمير سلمان يوجه المحافظين بتلقي بيعة..

وجه أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، محافظي المحافظات بمنطقة الرياض باستقبال المواطنين..

12-02-1432 10:16 مساءً

من نحن

صحيفة تأسست عام 2000م وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام. للعمل في مجال الإعلام الإلكتروني، وتعتبر أول صحيفة إلكترونية لمحافظة الأفلاج وتعني بنشر أخبار محافظة الأفلاج والتغطيات الصحفية على مدار الساعة؛ وفق طرح موضوعي مهني، وتنفرد بمتابعات، وحوارات، وتقارير إعلامية ،