• !

الأفلاج تعيش وقت تعطيل التنمية ... بين ضعف الإستثمار وتجاهل أهالي المحافظة

الأفلاج تعيش وقت  تعطيل التنمية ... بين ضعف الإستثمار وتجاهل أهالي المحافظة
 تعاني محافظة الأفلاج إحدى أكبر محافظات العاصمة الرياض من ضعف في الإستثمار وتعطيل التنمية

ففي البداية تعاني المحافظة منذ سنوات من عدم تقدم في المشاريع الحيوية مثل تهيئة الطرقات السريعة مثل ازدواج طريق الأحمر وإنشاء مسار جديد وإنارته من جهة مدينة ليلى

كما هو الحال في طريق البديع - الهدار الذي راح ضحيته العديد من الأنفس البرئية وهذه المشاريع سنويآ تكون ضمن المشاريع المدرجة إلى أنها تُعطل أو تؤخر بلا سبب مقنع أو كما تعرف حسب الأولوية

وعن المشاريع التجارية والإستثمارية فمنذ أن بدأ مشروع مول في منطقة الصناعية القديمة وما بات إلى أن سقط جزء منه وهذا لا يعني أن المول فشل و قد يكون أُفشل بلا سبب حيث لم يكمل إنشائه ونأمل أن تتعاون البلدية معه وبقي على هذا الحال مهملآ منذ عدة سنوات بات منذ حينها مسكنآ خاصة للكلاب الضالة كما هو حال بندة التي افتتحت مشروعها وأغلق بعد عامين

وعن الجهات الحكومية او مكاتبها فقد أفتتح مكتب التسليف وبعد عامين أغلق كما هو الحال في صندوق التنمية البشرية "هدف" الذي أغلق رغم وجود مبنى يتم إنشائه سيكون مقر له

وحول ذلك نشر الأستاذ عثمان العثمان الناشط على موقع التواصل الإجتماعي المشرف التربوي بتعليم الأفلاج عدة تغريدات رد على تغريدة الأستاذ غانم بن حمد آل عمار حول
ما تحتاجه الأفلاج من المشاريع قال فيها المغرد الأستاذ غانم الٌ عمار ماهي أهم أربع ، ‏صعوبات تواجهها اﻷفلاج؟
‏مشاريع تنقص اﻷفلاج؟ ، ‏خدمات غير موجودة في اﻷفلاج؟
‏فرص إستثمارية باﻷفلاج؟ ، ‏مزايا تتمتع بها محافظة اﻷفلاج؟
‏أربع تخصصات غير موجودة في فرع جامعة سطام باﻷفلاج؟ ، ‏مناطق سياحية باﻷفلاج؟ ، ‏جهات تخدم اﻷهالي والمحافظة؟
، صفات للعمل الجماعي؟ وعلق عليها المغرد عثمان العثمان بـ أربع صعوبات تواجه المحافظة: ‏1. قلة الفرص الوظيفية لشباب وفتيات المحافظة. ‏2. نقص الخدمات الصحية والاجتماعية والعمالية. ‏3. شح بل غياب المناخ الاستثماري الواعد. ‏4. سيطرة وغلبة العقليات المتحجرة على مفاصل المحافظة. ‏وهذا أدى لتوالي هجرة السكان إلى مناطق ومحافظات أخرى تفي بالاحتياج وواصل " العثمان" أن المشاريع التي تنقص المحافظة: ‏لعل من أهمها وأولاها بالاهتمام والعناية: ‏1. مشاريع الطرق الأسفلتية ( مسار ثالث لطريق الجنوب الدولي ) وسكة الحديد. ‏2. مطار إقليمي. ‏3. استكمال البنية التحتية (الكهرباء، الهاتف الأرضي وشبكات الجوال، المياه المحلاة، الصرف الصحي). ‏4. مدن صناعية وزراعية. وقال أن الخدمات غير موجودة: ‏1. خدمة الألياف البصرية الرقمية. ‏2. خدمة واصل البريدية. ‏3. خدمات مكاتب الاستقدام الوطنية. ‏4. خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة( الإيواء ، المصحات الاستشفائية، العلاج الكيميائي والطبيعي).

محافظة الأفلاج تعيش وقت تعطيل التنمية ... بين ضعف الإستثمار وتجاهل أهالي المحافظة لها
بواسطة :
 0  0  2723

أخبار

[ ما هو كورونا والوقاية منه وكيفية..

بسم الله الرحمن الرحيم مقال د. غيداء العبيد طبيبة عامة في المستشفى الجامعي ما هو فايروس كرورنا..

منذ 4 يوم

افرحي يا دار بـ فيصل بن بندر بن..

‏أرحب أرحب أرحب مرحبًا بك مرحبا تراحيب المطر مرحبًا هيل عد السيل مرحبًا ألف … مرحبًا ملايين (ولا تكفي)..

06-26-1441 12:00 مساءً

افرحي يا دار بـ فيصل بن بندر بن..

‏أرحب أرحب أرحب مرحبًا بك مرحبا تراحيب المطر مرحبًا هيل عد السيل مرحبًا ألف … مرحبًا ملايين (ولا تكفي)..

06-26-1441 10:05 صباحاً

من نحن

صحيفة تأسست عام 2000م وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام. للعمل في مجال الإعلام الإلكتروني، وتعتبر أول صحيفة إلكترونية لمحافظة الأفلاج وتعني بنشر أخبار محافظة الأفلاج والتغطيات الصحفية على مدار الساعة؛ وفق طرح موضوعي مهني، وتنفرد بمتابعات، وحوارات، وتقارير إعلامية ،